مركز الاخبار

a3lamjaded
شارك شاغل كرسي سمير الرفاعي للدراسات الأردنية في جامعة اليرموك الدكتور محمد العناقرة في أعمال الندوة التي نظمتها هيئة شباب كلنا الأردن بعنوان "قراءة في محطات البناء والانجاز مع دخول المئوية الثانية"، وذلك ضمن احتفالات المملكة بالمناسبات الوطنية ومئوية الدولة وعيد جلوس جلالة الملك عبد الله الثاني، عبر تقنية الاتصال المرئي zoom وبمشاركة قيادات شبابية من مختلف المحافظات.
 
وتحدث العناقرة حول "محطات البناء والانجاز مع دخول المئوية الثانية ومناسبة عيد الجلوس الملكي في الأردن التي تعد حدثاً أسطورياً يتم فيه الوقوف على الانجازات الكبيرة في مسيرة هذه الدولة على مختلف الأصعدة سواءً السياسية أو الاقتصادية أو الصحية أو التعليمية ليشار إليها بالبنان بالإضافة إلى المكانة المرموقة التي تحظى بها المملكة على المستوى العالمي . 
 
وحول عيد الجلوس الملكي تطرق العناقرة إلى اهمية المبادرات الملكية التي تبناها جلالته ليؤسس لعهد جديد في تاريخ الأردن، والتي من أبرزها إطلاق "مبادرة الأردن أولاً" وهو مشروع نهضوي أطلقه جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين لتحريك مكامن القوة لدى الأفراد والمجتمع الأردن، بالإضافة إلى إطلاق "مبادرة كلنا الأردن" بهدف تأسيس منظور وطني شامل يستند إلى رؤى مشتركة بين مكونات المجتمع الأردني ناهيك عن مبادرة "لجنة الحوار الوطني" وصولا للاوراق النقاشية التي تعد حالة متطورة في نهج الاصلاح السياسي تعد سابقة في تاريخ المعاصر لزعيم دولة .
 
كما تحدث حول أهمية اطلاق جلالته الاوراق الملكية النقاشية والتي تتضمن الرؤية الملكية للإصلاح وتشكيل لجنة ملكية لمراجعة الدستور والتوجيه بإجراء التعديلات الدستورية لتحقيق الإصلاح السياسي المنشود وتطوير الحياة السياسية في الأردن حيث بلغ عدد التعديلات الدستورية (42) مادة، والبالغة (131) مادة بالإضافة إلى العديد من الانجازات التي لا يمكن رصدها أو الوقوف عليها جميعها، مشيرا إلى ان قطاع الشباب حظي باهتمام خاص من جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يصر باستمرار على التواصل بشكل مباشر معهم فجلالته يولي الشباب جل اهتمامه وهم دائما على سلم الاولويات كيف لا وهو من ينادي بمشاركة الشباب في صنع القرار والتغيير وتعزيز قدراتهم ليأخذوا دورهم في مسيرة النهضة بجعلهم شبابا مؤمن بالحوار والانجاز والانفتاح.
 
وتابع ان للشّباب دوراً كبيرًا ومهما في تنميةِ المُجتمعات وبنائِها كما أنّ المُجتمعات التي تحوي على نسبٍة كبيرة من الفئة الشّابة هي مُجتمعاتٌ قويّة لانهم  الطاقة الهائلة  التي تُحرّكها وترفعها ، لذلك فالشباب ركائز أيّ أمّةٍ وأساسُ الإنماء والتّطور فيها كما أنّهم بُناةُ مجدها وحَضارتها وحُماتها هذه الثوابت التي ارادها جلالة الملك عبد الله الثاني لتكون ناهضة ومعززة ومحفزة للعمل لاستشراف المستقبل.
0
0
0
s2sdefault

shooooooon

 

قال رئيس الجامعة الدكتور نبيل هيلات، إن جامعة اليرموك تقف على مسافة واحدة من جميع أبنائها الطلبة وتعمل جاهدة على تلبية احتياجاتهم ضمن أقصى طاقات وامكانات متاحة أمامها خاصة فيما له علاقة بتذليل العقبات التي تواجههم في مسيرتهم الأكاديمية خلال سنوات دراستهم والتي تتقدمها مسألة تأمين الرسوم الجامعية.

  وأعلن الدكتور نبيل هيلات خلال ترؤسه اجتماع لجنتي صندوق الطلبة، وصندوق التبرعات، وبحضور عميد شؤون الطلبة الدكتور محمد المزاودة وأعضاء اللجنتين، عن تقديم ما قيمته (113229) دينارًا على شكل قروض ومساعدات مالية استفاد منها (406) طالبًا وطالبة انطبقت عليهم الشروط المعمول بها في الأنظمة والتعليمات النافذة، مشيرا إلى أن الجامعة قررت منح القروض والمساعدات للطلبة في الفصل الصيفي ولأول مرة مراعاة منها لظروف وأحوال الطلبة وتخفيفًا على ذويهم وعائلاتهم الذين يواجهون ضائقات مالية تستوجب من الجامعة التصدي لمسؤولياتها الاجتماعية ترجمة لتوجيهات جلالة الملك الذي يؤكد دومًا على التخفيف من معاناة المواطن الأردني في مواجهة ضغوطات الحياة.
 وأعرب  الدكتور نبيل هيلات عن شكر وتقدير أسرة جامعة اليرموك لمؤسسات وأفراد المجتمع المحلي وأسرة الجامعة من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية الذين يقدمون تبرعات سخية لمساعدة الطلبة المحتاجين في استكمال دراستهم الجامعية مما يؤكد الحس العالي بالمسؤولية ويبرهن على ما يتميز به مجتمعنا الأردني من محبة وتعاون وتكاتف بين أبناء الأسرة الأردنية الواحدة مقتدين جميعًا في هذا النهج بسياسة وقيادة جلالة الملك المبادر إلى فعل كل خير ومآثر جمّة استفاد منها المواطن في كل مكان من أرض المملكة الأردنية الهاشمية.
 من جهته قال عميد شؤون الطلبة الدكتور محمد المزاودة إن سياسة القروض والمساعدات التي تقدمها عمادة شؤون الطلبة لأبنائها الطلبة تقوم على مبدأ ترجمة مسؤولية الجامعة وتوجيهات إدارتها في فعل ما يمكن من أجل تذليل العقبات المادية التي تواجهها نسبة كبيرة من الطلبة قد تحول دون متابعة دراستهم، مشيرًا إلى توخي العدالة في تقديم القروض والمساعدات وضمن التعليمات والشروط الموضوعة لهذه الغاية.
وبين الدكتور محمد المزاودة إن قيمة القروض وبواقع (9) ساعات، بلغت ( 92736) دينارًا استفاد منها (330) طالبًا وطالبة، فيما بلغت قيمة المساعدات وبواقع (9) ساعات، (20493) دينارًا، استفاده منها (76) طالبا وطالبة معربًا عن شكره لإدارة الجامعة ممثلة بالأستاذ الدكتور نبيل هيلات رئيس الجامعة الذي يؤكد حرصه على الوقوف إلى جانب الطلبة وتتبع أحوالهم ومساعدتهم فيما يمكنهم من مواصلة دراستهم دون عقبات تذكر.

 

shooon

0
0
0
s2sdefault

 WhatsApp Image 2021 06 22 at 2.43.31 PM

استضافت مكتبة الحسين بن طلال في جامعة اليرموك اللقاء الخامس عشر من لقاءات "نادي الكتاب" الذي تشرف عليه المكتبة، بالتنسيق مع مديرية ثقافة إربد، ويديره الروائي هاشم غرايبة.

وقد تم تخُصيص اللقاء الخامس عشر الذي أُقيم باستخدام تقنية زووم لمناقشة العمل القصصي "القدس وحدها هناك" للأديب الفلسطيني محمود شقير، واستضاف اللقاء المؤلفَ، والأستاذة الدكتورة عالية صالح من جامعة عمَّان الأهلية، وشارك فيه الأستاذ الدكتور نايف العجلوني من قسم اللغة العربية بجامعة اليرموك، والدكتور عبد الله طوالبة، ومجموعة من الأديبات والأدباء، بالإضافة إلى أعضاء من نادي الكتاب وإلى طالبات وطلاب من جامعة اليرموك، وحضر اللقاء مدير المكتبة الدكتور عمر الغول.

 وفي بداية اللقاء رحَّب الروائي هاشم غرايبة بالمؤلِّف وبالحضور، وقال إن قصص "القدس وحدها هناك" تهدف إلى الدفاع عن القدس من خلال التعريف بأهلها، وأنها تعبِّر عن نبض المدينة وشريان الحياة فيها.

ثم تحدَّث محمود شقير في إيجاز، فذكر أنَّ هذا العمل الأدبي يتحدَّث عن القدس في ظلِّ الاحتلال، ويبيِّن أنَّ للناس في القدس أهمِّية تزيد على أهميِّة الحجر.

وأفاضت الأستاذة الدكتورة عالية صالح في التعليق على العمل، فقالت إن قصصه تُقرأ متفرِّقة ومجتمعة، فهي تذكِّر بقصص "سداسية الأيام الستة" لإميل حبيبي. ونوَّهت بأن القصص عبرت الزمان، وأظهرت فعالية أصحاب الأرض، وصوَّرت حياتهم اليومية. وقالت إن للعمل سياق روائي، وأن لغته شعرية، وينتشر الخوف والقلق في قصصه، ونبَّهت إلى أن المؤلف جسَّد في القصص الأساسي وتجاوز عن التفاصيل. وجملة القول عندها إن المجموعة بُنيت بحيث تظهر التضاد في حياة فلسطيني القدس، في جوانب مختلفة، أهمها التناقض مع الاحتلال.

وتحدَّث الأستاذ الدكتور نايف العجلوني عن الجنس الأدبي للعمل، فقال إنه نوع من الكتابة الأدبية يسمح بتداخل الأجناس والتقنيات الفنية السردية والشعرية والسينمية؛ فالمقاطع القصصة التي يبدو كل واحد منها مستقلًا بنفسه تحاكي تنقية التقطيع السينمائي التي تنقل المشاهد من مشهد آخر في كلٍ متكامل. ونبَّه العجلوني إلى شعرية اللغة التي استثمرها شقير في التعبير عن كثير من المواقف الحميمة، ومن تجليات هذه الشعرية عناوين القصص القصيرة التي جاءت موحية إيحاء، ومن عناصرها أيضًا تكرار الوقوف عند الشرفات والشبابيك.

وذكر الأديب والصحفي الدكتور عبد الله الطوالبة أن قصص العمل نابضة بالحياة تدلُّ على صلة المؤلف بالقدس، ورأى أن العنوان "القدس وحدها هناك" يدل على أن هذه المدينة لا تقبل أي احتلال. وتساءل الدكتور الطوالبة عن السبب في اكتفاء المؤلف بذكر الأيوبيين من بين الشعوب التي حكمت المدينة.

ونبَّه أحمد زكارنة إلى أن المكان يتخذ مكانة خاصة في أعمال محمود شقير، فالعمل يحكي سردية المكان مع الآخر، المحتل. وقال إن حضور المكان في أعمال محمود شقير يدفع القارئ إلى التساؤل إن كان هذا الانشغال بالمكان يدل على علاقة فقد أم امتلاء بالمكان؟

وأكدت فهمية غنايم أن العمل القصصي يشكل أساسًا لدى محمود شقير، وأنه اتخذ القصة القصيرة وسيلة لتوثيق الأحداث بين الزمان والمكان، ليشكل وثيقة تاريخية واجتماعية جمالية للمجتمع الفلسطيني، وهو مجتمع في حاجة ماسة إلى التوثيق نظرًا لما وقع عليه وعلى تاريخه من تزوير على أساس من الأساطير التوراتية.

وقالت الدكتورة سماح خصاونة من جامعة اليرموك إن محمود شقير من أوائل الكتاب الذين تبنَّوا قضايا التنوير في أعمالهم، وأنه من أوائل الذين رسَّخوا فن القصة القصيرة جدًا في الأدب العربي. وأضافت أن محمود شقير وُفق في تحويل القصة القصيرة جدًا إلى متوالية سردية تجمع الوحدات السردية الصغيرة في بناء واحد.

ورأى إبراهيم أبو حمَّاد من طلبة الدراسات العليا بجامعة اليرموك أن عنوان العمل يدل على أن القدس محاصرة ومعزولة. ونبَّه المهندس يوسف ردايدة إلى أوجه الشبه بين عمل محمود شقير وقصيدة تميم البرغوثي "في القدس"، إذ يؤكد الأديبان، كلٌ بطريقته، أن القدس لأهلها، على الرغم من تعدد الشعوب والسلطات التي تداولت عليها.

وشارك في اللقاء أيضًا من نادي الكتاب هادية السرحان وروند كفارنة، ومن طالبات وطلبة جامعة اليرموك ياقوت بني ياسين، وحنان عابد، وسارة الجعفري، ورغد قبلاوي، ومحمد حلالشة.

وفي نهاية اللقاء، أجاب الأديب محمود شقير على أسئلة المشاركات والمشاركين وملاحظاتهم.

وأدارت اللقاء السيدة سوزان ردايدة، مشرفة النشاط الثقافي في المكتبة، وأداره فنيًا السيد سامي أبو دربية، رئيس قسم الدعم الفني، والسيد عبد القادر عوَّاد من القسم.

0
0
0
s2sdefault

315eba6a b4c6 42fe aa18 62f56b68833d

 

فازت كلية الاعلام في جامعة اليرموك بالمركز الأول لأفضل بحث علمي مقدم من قبل طلبة كليات الإعلام في الوطن العربي، وذلك في الملتقى الإعلامي الطلابي الثالث (الإعلام الرقمي والمسؤولية المجتمعية) الذي نظمته كلية الإتصال في الجامعة القاسمية بدولة الامارات العربية المتحدة بمشاركة 18 جامعة عربية.

وحاز البحث الفائز بعنوان "العلاقة بين وسائل الإعلام الرقمية وتعزيز المهارات الفكرية لدى الطلبة الأردنيين في اطار المسؤولية الإجتماعية" والذي قدمه الطلبة "مها طارق عودة، ليزا لؤي حداد ، أهداء محمد سليمان " من قسم الاذاعة و التفزيون، ضمن مساق بحوث تطبيقية في الإذاعة والتلفزيون وباشراف ومتابعة من مدرس المساق و رئيس القسم الدكتور محمد حابس البرماوي.

و هدفت الدراسة إلى اكتشاف العلاقة بين وسائل الإعلام الرقمية و تعزيز المهارات الفكرية لدى الطلبة الأردنيين، وتأثيراتها عبرالاعلام الرقمي في نطاق المسؤولية الاجتماعية، وبيان فاعلية الإعلام الرقمي في بناء استراتيجيات إعلامية لنشر ثقافة الأمن الفكري، واكتشاف تأثير الإعلام الرقمي في تعزيز المهارات الفكرية محلياً و دولياً لتبادل المعلومات لدى طلبة الجامعات الأردنية.

كما وبينت الدراسة وجود تأثير مباشر بين تكنولوجيا الإعلام الرقمي وتعزيز المهارات الفكرية للطلبة في نطاق المسؤولية الاجتماعية لاسيما بين طلبة الجامعات الأردنية عبر تحقيق الأمن الفكري بصورة استمرارية وتصاعدية علي مختلف المستويات.

ولفتت الدراسة أيضا إلى أن وسائل الاعلام الرقمي تساهم في بناء استراتيجيات إعلامية للأمن الفكري والعمل على تنمية قدرات الطلبة بالحوار والنقاش بصورة مبتكرة وفعالة ضمن مسؤوليتها الإجتماعية و تعزيز القيم المرتبطة بمفاهيم المواطنة والمـسؤولية الأجتماعية والإخلاقية.

و قال الدكتور محمد حابس البرماوي ان هذا البحث بمثابة نتاج علمي من طلبة المساق وضمن معاير اكاديمية و علمية اتبعها الطلبة اثناء المساق وخضعت لمعايير الأصالة والتجديد والابتكار في مجال علوم الإعلام الرقمي من قبل اللجنة العلمية المشرفة على المؤتمر، وضمن معايير واشتراطات أكاديمية افضت الي تحقيق الفوز بالمركز الأول .

وتوجه البرماوي بالشكر للجنة المنظمة للمؤتمر على اتاحتها الفرصة للطلبة للمشاركة في نتاجات علمية مميزة من مختلف كليات الإعلام بالوطن العربي، والتي من شأنها ان تثري المجال المعرفي والفكري للطلبة، حول وسائل الاعلام الرقمية و مسؤليتها الاجتماعية بتكوين رأي عام عن القضايا و الاحداث المجتمعية، و تفتح باب حوار حول تعزيز مفاهيم الأمن الفكري لدى طلبة الجامعات الأردنية والعربية .

0
0
0
s2sdefault

tarkeh

قرر مجلس العمداء في جامعة اليرموك في جلسته التي عقدت مؤخرا برئاسة رئيس الجامعة الدكتور نبيل الهيلات ترقية الدكتور زايد بني عطا من قسم علم النفس الإرشادي والتربوي في كلية التربية إلى رتبة أستاذ، وترقية الدكتورة ناديا الحياصات من قسم علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية في كلية الاداب إلى رتبة أستاذ مشارك.

ومن جهة أخرى قرر رئيس الجامعة وبناء على تنسيب عميد كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية تكليف الدكتور حسن الذيابات القيام بأعمال مساعد العميد لشؤون الاعتماد وضبط الجودة والتعليم الالكتروني والمشاريع الخارجية، وتكليف الدكتورة يسرى عبيدات القيام باعمال مساعد العميد لشؤون الطلبة.

0
0
0
s2sdefault