مركز الاخبار

78ef4dd1 7437 435b 9a65 ab5be8a7ba85

 

ودع رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مسّاد، بعثة الجامعة المغادرة إلى الديار المقدسة، لأداء فريضة الحج لهذا العام.

وأكد مسّاد حرص الجامعة، على إعادة تسيير هذه البعثة سنويا لطلبة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، بعد انقطاع خلال العامين الماضين، نتيجة للظروف الاستثنائية التي عاشها العالم بسبب تداعيات جائحة كورونا، التي ألقت بظلالها على مختلف نواحي الحياة ومنها موسم الحج.

ودعا مسّاد طلبة البعثة،  إلى استثمار هذه الرحلة المباركة، للاستزادة من الطاعات، وما تمثله هذه الفريضة العظيمة من تهذيب للنفس، وتحمل للصعاب والصبر في طاعة الرحمن، وأن يكونوا قدوة حسنة لكل من يراهم وعكس الصورة الطيبة عن جامعتهم ووطنهم، وتقديم المساعدة لكل من يحتاجها.

في ذات السياق، أكد عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية الدكتور آدم القضاة،  حرص الكلية على تسيير هذه البعثة الطلابية سنويا، بوصفها رحلة علمية ضمن مساق فقه الصيام والزكاة والحج، لزيارة هؤلاء الطلبة للمعالم الدينية والتاريخية في مكة المكرمة والمدينة المنورة، والتعرف عليها عن قرب.

وأضاف أن هذه البعثة المباركة، تأتي في سياق البرامج التدريبية المخصصة لتعريف طلبة الكلية بكيفية أداء مناسك الحج من ناحية عملية، بما يتوافق مع الخطة الاستراتيجية لجامعة اليرموك في تعزيز مهارات ومعارف طلبتها.

وتضم بعثة جامعة اليرموك لهذا العام 6  من طلبة كلية الشريعة برئاسة الدكتور إبراهيم الخالدي.

وحضر وداع البعثة كل من نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية الدكتور موفق العموش، ونائب الرئيس للشؤون الإدارية الدكتور رياض المومني، ومساعد رئيس الجامعة الدكتور زياد زريقات، وعميد شؤون الطلبة الدكتور محمد ذيابات.

0
0
0
s2sdefault
 j1
 
يتقدم رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور إسلام مسّاد وأسرة الجامعة، بخالص مشاعر التهنئة والمباركة السعيدة، من رئيس وأعضاء مجلس أمناء جامعة اليرموك،  بمناسبة صدور الإرادة الملكية السامية، بالموافقة على تعينهم كرئيس وأعضاء لمجلس أمناء الجامعة لمدة أربعة سنوات،  اعتبارا من يوم أمس السبت الموافق 25-6-2022،  وهم الذوات التالية أسمائهم:
- رئيس مجلس الأمناء / الأستاذ الدكتورة رويدا المعايطة
- الأستاذ الدكتور محمود الشياب
- الأستاذ الدكتور معتصم عبد الجابر
- الأستاذ الدكتور محمد المطالقة 
- الأستاذ الدكتور نبيل الشطناوي
- المهندس فتحي الجغبير 
- الدكتور يوسف مراد
- الأستاذ عمار الصفدي
- المهندس أنمار الخصاونة
- الدكتور مصطفى العدوان
- الدكتور محمد الشريدة
- الدكتور وائل الصمادي.
كما توجه مسّاد، بالشكر الجزيل إلى رئيس مجلس الأمناء السابق الأستاذ الدكتور خالد العمري، وأعضاء المجلس، على ما قدموه من جهد وتطوير انعكس على مسيرة الجامعة وخططها وبرامجها المستقبلية، متمنيا في الوقت نفسه لرئيس وأعضاء المجلس الجديد التوفيق والنجاح، وتعزيز مسيرة الجامعة وتطلعاتها على مختلف الصعد، تحت ظل راية جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم، وسمو ولي عهده الأمين الأمير الحسين بن عبد الله الثاني المعظم.
0
0
0
s2sdefault

 IMG 3737

رعى مساعد رئيس جامعة اليرموك الدكتور زياد زريقات فعاليات الورشة التي نظمتها دائرة الأمن الجامعي لموظفي قسم الحركة في الجامعة حول اسعاف اصابات حوادث السير وكيفية التعامل مع حريق سيارات الهايبرد، بالتعاون مع مديرية دفاع مدني غرب اربد، تحدث فيها النقيب عدنان الشرمان.

وأشاد زريقات في كلمته بجهاز الدفاع المدني وكوادره التي تقدم المساعدة لجميع المواطنين، وجنبا إلى جنب مع دورهم الهام في تاهيل وتدريب كوادر مؤسسات الدولة المختلفة على كيفية التعامل مع الحالات الطارئة، مثمنا التعاون الدائم بين جامعة اليرموك ومديرية الدفاع المدني، الذي يتجسد في عقد العديد من الفعاليات الهادفة إلى توعية طلبة الجامعة وموظفيها بكيفية التعامل في الحالات الطارئة بكافة أشكالها.

وأوضح مدير دائرة الأمن الجامعي جاسر طعاني عن عقد هذه الورشة يأتي ضمن سلسلة الورش والمحاضرات التي تنظمها دائرة الأمن الجامعي من أجل توعية موظفي الجامعة وطلبتها بأساسيات السلامة العامة وكيفية التعامل مع حوادث السيارات والاجراءات السليمة للتعامل مع الحالات الطارئة.

وأضاف أن الهدف من عقد هذه الورشة يأتي من أجل توعية موظفي قسم الحركة بكيفية التعامل مع حريق سيارات الهايبرد، لاسيما في ظل انتشار استملاك هذا النوع من السيارات وخطورة الحرائق التي تحدث لها.

IMG 3727

0
0
0
s2sdefault

985623
 
أكد رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مسّاد، اعتزاز الجامعة بتعاونها الدائم مع مختلف المؤسسات والهيئات الوطنية، وفي مقدمتها مجموعة الاتصالات الأردنية – أورانج، بوصفها واحدة من المؤسسات الرائدة في قطاع الاتصالات، والتي تسعى الجامعة لتعميق علاقاتها التشاركية معها، بما يخدم مسيرتها التعليمية والأكاديمية. 
وأكد خلال حفل التوقيع على تجديد اتفاقية رعاية مختبر أورانج اليرموك الإبداعي، مع الرئيس التنفيذي لأورانج الأردن تيري ماريني، أهمية هذه الرعاية والدعم الذي توفره "أورانج" لهذا المختبر الإبداعي الموجود في مركز الريادة والابتكار في كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية، معتبرا إياه واحدا من أبرز مشاريع التعاون بين الطرفين.
وأضاف مسّاد أن هذه الاتفاقية تمثلا تجسيدا واقعيا للتشاركية ما بين القطاعين العام والخاص، عبر دعم مؤسسات التعليم العالي المتمثلة بالجامعات، بما يوفره هذا "المختبر" من مساحة مؤهلة للإبداع بالنسبة لطلبة الجامعة بشكل عام وطلبة كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجيا بشكل خاص، لافتا لتطلع الجامعة نحو تعميق فكرة هذا المختبر وتكراره، وبالتالي افساح المجال أمام المزيد من الطلبة للاستفادة مما يوفره من إمكانيات تكنولوجية على صعيد تطوير مهاراتهم المعرفية.
في ذات السياق، أكد ماريني اعتزاز "أورانج" بهذه العلاقة مع جامعة اليرموك، مشددا في الوقت نفسه على أهمية الشراكة ما بين "أورانج" وجامعة اليرموك، بما في ذلك هذا المختبر الإبداعي الذي تلتزم "أورانج" بمواصلة فعالياته في إطار شراكاتها مع المؤسسات التعليمية والأكاديمية في المملكة.
وأضاف أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار دعم واهتمام "أورانج" من أجل الارتقاء بمخرجات التعليم ودعم الشباب وتمكينهم رقمياً، خاصة وأنها تولي اهتماماً كبيراً للتعليم الرقمي كأحد المحاور الرئيسية لاستراتيجيتها فيما يخص مسؤوليتها الاجتماعية. 
وبموجب الاتفاقية، يكون مختبر "أورانج اليرموك الإبداعي" تحت إدارة وإشراف مركز الريادة والابتكار في كلية الحجاوي، وذلك لتدريب الطلبة وفق عدة مسارات، الأول مسار الطلبة الرياديين والإبداعيين، ومسار اختيار الأفكار الريادية والإبداعية، وذلك بتدريبهم على مهارات رقمية مطلوبة في سوق العمل.
وحضر توقيع الاتفاقية عميد كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجيا الدكتور موفق العتوم، وعدد من المسؤولين في شركة "أورانج".
 
0
0
0
s2sdefault

 malizi266

التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مسّاد، مدير الملحقية الثقافية الماليزية الدكتور رضوان عبد رشيد، حيث تم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون الأكاديمي والبحثي بين اليرموك ومختلف المؤسسات التعليمية الماليزية.

وأكد مسّاد في بداية اللقاء على اهتمام اليرموك بالطلبة الوافدين الدارسين فيها لاسيما وأنهم خير سفراء للجامعة في بلدانهم بعد تخرجهم، مشيدا بالمستوى المتميز للطلبة الماليزيين الدارسين في اليرموك ومدى التزامهم بالأنظمة والقوانين المعمول بها بالجامعة، مؤكدا استعداد اليرموك لاستقبال المزيد من الطلبة الماليزيين الراغبين باستكمال دراستهم الجامعية في اليرموك ليس في تخصصات الشريعة والدراسات الإسلامية وحسب وإنما في مختلف التخصصات الطبية والعلمية والإنسانية التي تطرحها اليرموك.

ودعا المسؤولين في الملحقية الثقافية الماليزية إلى مد جسور التعاون بين اليرموك ومختلف مؤسسات التعليم العالي الماليزية من خلال تبادل الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية، وإجراء البحوث العلمية المشتركة خاصة في مجال العلوم التطبيقية، بالإضافة إلى إمكانية تفعيل اتفاقية التعاون بين اليرموك وولاية باهانج الماليزية والهادفة لدعم كرسي باهانج للدراسات الإسلامية في كلية الشريعة للدراسات الإسلامية وذلك ليتمكن الكرسي من مواصلة عمله في مجالات إجراء البحوث العلمية في مجالات العلوم والثقافة الإسلامية، والمصارف الإسلامية.

بدوره ثمن عبد رشيد الاهتمام الذي توليه اليرموك بالطلبة الماليزيين الدارسين فيها من خلال توفيرها لبيئة تعليمية سليمة لهم داخل الحرم الجامعي، داعيا إلى تنظيم المزيد من الأنشطة الطلابية والثقافية التي من شأنها تسهيل انخراط الطلبة الماليزيين بالجسم الطلابي في اليرموك، لافتا إلى أن اليرموك تحتضن أكبر عدد من الطلبة الماليزيين الدارسين في الجامعات الأردنية البالغ عددهم 600 طالب من أصل 1200 طالب ماليزي في الأردن.

وأشار إلى سعي الملحقية لتوسيع مجالات التعاون بين الجانبين بما يخدم العملية التعليمية في اليرموك والجامعات الماليزية المختلفة، مؤكدا استعداد الملحقية لمتابعة الأمور المتعلقة بالدعم المخصص من ولاية باهانج الماليزية وذلك بموجب الاتفاقية المبرمة بين الجامعة وولاية باهانج.

وحضر اللقاء نائبا رئيس الجامعة الدكتور موفق العموش، والدكتور رياض المومني، وعميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية الدكتور آدم القضاة، وشاغل كرسي باهانج للدراسات الإسلامية الدكتورة أحلام مطالقة، ومدير دائرة القبول والتسجيل خالد الحموري، ومدير دائرة الرئاسة علا شاكر،  وعميد شؤون الطلبة الماليزيين في السفارة الماليزية بعمان الدكتور زياد العزام.

malizi2662

0
0
0
s2sdefault