17d55132 597e 4a4e a6ae 87477ea2664d

 

شارك رئيس الجامعة الدكتور إسلام مساد، في حفل تخريج الفوجين"14و15" لكلية عُمان للإدارة والتكنولوجيا، والتي ترتبط مع جامعة اليرموك بـ اتفاقية ارتباط اكاديمي.

وأكد مساد خلال كلمته في حفل التخريج الذي رعاه وكيل وزارة الاقتصاد العُمانية الدكتور ناصر بن راشد المعولي، على أن التعاون البناء بين جامعة اليرموك وكلية عُمان للإدارة والتكنولوجيا هو الأول ولكنه لن يكون الأخير، وأنه سيكون فاتحة خير لعلاقات أكاديمية متعددة ومتنوعة وممتدة، سنعمل على تعزيزها وترسيخها في قادم الأيام بما يحقق المصالح المشتركة.

وأضاف أن جامعة اليرموك تنظر إلى كلية عُمان للإدارة والتكنولوجيا، نظرة التقدير وموضع الاعتزاز على مستوى الشراكة وعلى مستوى التطوير الأكاديمي والإداري الذي يليق بها وبمستواها وأن تتمتع بالاستقرار المالي لتنطلق لأفق أكثر رحابة وتميزا، فالطموحات كبيرة في أن تتصدر هذه الكلية منازل الرفعة وأن تكون مثالا للنجاح والتطور والنهوض على أرض عمان الخيرة.

ولفت مساد إلى سعي "اليرموك" الدائم نحو إيجاد نظام تربوي وتعليمي خلاق، يستطيع مواجهة التحديات ويحافظ على هوية المجتمع، وإننا لنعتز بمضي ما يزيد على الأربعة عقود من العمل الجاد والسعي الحثيث الذي استطاعت من خلاله الجامعة أن تثبت مكانتها، عالميا جامعة عريقة ومصنعا للعلم والعلماء، فضلا عن علاقتها العميقة بأعرق الجامعات على مستوى العالم، حيث تمكنت – بفضل من الله – من تحقيق شهرة على المستويين الإقليمي والدولي، ومن هنا جاء اختيار كلية عُمان للإدارة والتكنولوجيا جامعة اليرموك وجهة للارتباط الأكاديمي المثمر.

وأشار إلى أن هذين الفوجين الذين نقف اليوم لتخريجهما، وما سبقهما من أفواج، لخير دليل ونتاج على ثمرة هذا الارتباط الأكاديمي بين الطرفين متمنين استمرارية التعاون وتوالي أفواج الخريجين المفعمين بالعلم والمعرفة النوعية، ليتعاظم دور هذه الكلية ومساهمتها في مسيرة البناء والتعزيز في هذا البلد الغالي.

 

4ddeb1af 5d35 4add 85cb 7de7b94128b8

0
0
0
s2sdefault