مركز الاخبار

أمناء


عقد مجلس أمناء جامعة اليرموك، أولى جلساته بعد صدور الإرادة الملكية السامية، بإعادة تشكيله، برئاسة الدكتورة رويدا المعايطة، وبحضور رئيس الجامعة الدكتور إسلام مسّاد، وأعضاء المجلس.
وباركت المعايطة في بداية الاجتماع لأعضاء المجلس صدور الإرادة الملكية السامية، بتعيينهم أعضاءً في مجلس أمناء جامعة اليرموك العريقة، مٌقدّمة الشُكر والتقدير الموصول للمجلس السابق مثمنةً جهوده ومساعيه الكبيرة في خدمة جامعة اليرموك، التي ساهمت على الدوام وما زالت تنهض بدورها الوطني والتنموي في مسيرة النهضة والبناء في الاردن الأعز، في شتى المجالات التعليمية والثقافية والمُجتمعية، وعلى رأسها وأهمها بناء الطالب الجامعي، وصقل شخصيته، وتعزيز مهاراته ومعارفه العلمية والعملية على كافة المستويات والحقول.
وأشارت إلى تطلعات المجلس تتمثل في تعزيز مسيرة الجامعة والبناء عليها، وتعميق انجازاتها على مختلف الصعد الاكاديمية والبحثية، عبر إطلاق العنان أمام كوادرها البشرية من أعضاء هيئتها التدريسية والإدارية والطلبة، للإبداع والابتكار والريادة، من خلال تشريعات مُحفِّزة، وتطوير للامكانيات والموارد المُتاحة، وتذليلٍ للصعوبات في سبيل تمكين قدراتها الذاتية، لتحقيق تطلعاتها وأهدافها.
وشددت المعايطة على دعم مجلس الأمناء لرئاسة الجامعة، لتنفيذ مُختلف البرامج والرؤى والخطط الاسترايتجية للجامعة، وتقديم الدعم والمشورة في رسم السياسة العامة للجامعة وتطلعاتها المستقبلية، عبر تبادل الأفكار ووجهات النظر، تحقيقا لأهداف الجامعة المتمثلة في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع.

0
0
0
s2sdefault

WhatsApp Image 2022 07 25 at 7.36.25 PM 1

قالت عضو اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية مي أبو إعداد أن اللجنة والتزاما بالتوجيهات الملكية السامية ومحاور الأوراق النقاشية لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بضرورة تمكين الشباب وتفعيل مشاركتهم السياسية والحزبية عملت على تعديل القوانين الناظمة لمشاركة الشباب في الحياة السياسية وتفعيل دورهم كصانعي قرار.
وقالت خلال جلسة حوارية بعنوان "الديمقراطية المتجددة والمواطنة الفاعلة والتي نظمتها الجامعة ضمن سلسلة ورشات حوارية تغطي الأوراق النقاشية لجلالة الملك، إن الأوراق النقاشية لجلالة الملك كانت محور عمل اللجنة والموجه لها، حيث قامت اللجنة بتعديل القوانين الناظمة لمشاركة الشباب في الحياة السياسية والحزبية ومنها قانون الانتخاب، وقانون الأحزاب، كما أجرت التعديلات الدستورية الناظمة للبيئة السياسية، والتي من شأنها تشجيع الشباب على المشاركة السياسية والحزبية بعيدا عن أية مخاوف أو معيقات.
واستعرضت أبو إعداد تجربتها الشخصية في العمل السياسي كعضو لجنة سابق لمجلس محافظة إربد وعضو لجنة ملكية، مؤكدة أن الأوراق النقاشية لجلالة الملك وما تضمنته من رؤية جلالة الملك للشباب بأنهم المستقبل ورغبته بتفعيل دورهم في المجتمع كان الدافع الأكبر لها بخوض العمل التطوعي والعمل السياسي وتحدي المعيقات وصولا للهدف وهو تحقيق رؤية جلالة الملك بأن الشباب هم فرسان التغيير وعماد مستقبل الوطن.
عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتور محمد خلف ذيابات، أكد اهتمام الجامعة بتنظيم الجلسات الحوارية الهادفة لتمكين الشباب وتنميتهم سياسيا إنسجاما مع التوجيهات الملكية السامية بضرورة تفعيل دورهم في بناء مجتمعهم ووطنهم وفي إطار مجموعة من القوانين والتشريعات الناظمة لذلك.
وضمن جلسة حوارية بعنوان " التمكين السياسي والشبابي"، أشارت منسقتا برنامج " أنا أشارك"، في الجامعة ذكرى نعامنة وريم العثمان، إلى أهمية إيمان الشباب بأنهم المستقبل المرجو وأن عليهم القيام بدورهم المنشود في التنمية الشاملة والمضي بالأردن قدما نحو المزيد من التقدم في المجالات كافة، بعيدا عن التفكير السلبي الهادم.
ودعت نعامنة الشباب إلى أن يكونوا فرسان التغيير المنشود الذي يرجوه جلالة الملك، من خلال الانخراط والمشاركة في العمل السياسي والحزبي باعتباره مصدر التطور والتنمية الحقيقية والشاملة.
فيما أشارت العثمان إلى ضرورة وعي الشباب بالدور المستقبلي الملقى على عاتقهم، مؤكدة أن الشباب الأردني قادر على التغيير بما يمتلكه من مهارات كافية لخوض العمل الحزبي والسياسي، والوعي بأهمية التغيير الإيجابي المتفق مع مصلحة الوطن.
بدوره، قال مساعد عميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور رامي ملكاوي إن العمل الحزبي أساس تطور الدول والمجتمعات، وأن تفعيل مشاركة الشباب في العمل الحزبي يعد ضرورة للتنمية الشاملة على أن تكون تلك الأحزاب ذات برامج هادفة تصب جميعها في مصلحة الوطن.
وفي نهاية الجلسات التي حضرها عدد كبير من طلبة الجامعة أجاب المتحدثون على أسئلة واستفسارات الحضور.
يذكر أن تنظيم هذه الجلسات جاء ضمن فعاليات برنامج صيف الشباب 2022 الذي تنفذه الجامعة.

صيف

WhatsApp Image 2022 07 26 at 10.11.02 AMWhatsApp Image 2022 07 25 at 7.37.39 PM

WhatsApp Image 2022 07 25 at 7.36.25 PM 2

0
0
0
s2sdefault

F055C559 1FB2 462B 95A9 2791C301BEA9 1200x675

نفّذ مجموعة من طلبة كلية العلوم في جامعة اليرموك حملة نشاطات بحثية على متن سفينة الأبحاث OceanX، والتي زارت خليج العقبة مؤخراً بمبادرة من جلالة الملك عبدالله الثاني رافقهم خلالها  عدد من أعضاء هيئة التدريس في الكلية.

واشتملت النشاطات على الغوص إلى أعماق سحيقة لم يصلها الإنسان من قبل في خليج العقبة، حيث جمع الباحثون عدداً كبيراً من عينات مياه وتربة وكائنات حية بحرية من أعماق مختلفة لغايات الأبحاث العلمية التي تهدف إلى إيجاد طرق علمية للحفاظ على التنّوع الحيوي الفريد لبيئة خليج العقبة، وضبط جودة وسلامة المياه وصولاً إلى تقديم الدراسات والتوصيات لمشاريع تحلية مياه البحر المستقبلية، مشيرا إلى أن العمل على ترتيب وتصنيف هذه العينات قد تمّ من اللحظة الأولى من إعداد هذه الدراسات من قبل الباحثين والطلبة، وعلى متن السفينة البحثية.

وعبر رئيس الجامعة الدكتور إسلام مسّاد عن فخر الجامعة واعتزازها بطلبتها المتميزين في مختلف المواقع العلمية والبحثية، مشددا على ان الجامعة لن تدخر جهدا من أجل دعم وتسهيل العقبات أمام طلبتها المبدعين واشراكهم في مختلف الفعاليات العلمية والبحثية النوعية بما يمكنهم من استثمار طاقاتهم وفتح آفاق جديدة أمامهم من التعليم والتعلم، ونقل تجاربهم إلى زملائهم الاخرين الأمر الذي يسهم في تحديث وتطوير العملية التدريسية في الجامعة والخروج عن الاطار التعليمي التقليدي والانفتاح على العالم والتغيرات التي يشهدها العلم في كافة المجالات في ظل الثورة المعلوماتية والتكنولوجية الهائلة.

بدوره ثمّن عميد الكلية الدكتور خالد البطاينة جهود جلالة الملك عبدالله الثاني في تمكين طلبة الجامعات الأردنية من الاستفادة من هذه الفرصة النادرة التي ما كانت أن تكون لولا جهود جلالته، موضحا أنه تم خلال الحملة جمع العشرات من العينات لغايات الأبحاث العلمية التي سيقوم بتنفيذها الباحثون المتخصّصون في مختلف المجالات، لافتاً إلى أن كلية العلوم في جامعة اليرموك باتت تمتلك مخزوناً هائلاً من البيانات عن الحياة البحرية في خليج العقبة وبيئتها التي ستستخدم في مجالات ودراسات بحثية مختلفة،  ومن ضمنها الدراسات التي يبحث فيها الأردن من اجل حل مشكلة النقص الحاد في المياه من خلال إقامة محطة تحلية تعتمد على المعلومات القادمة من هذه الأبحاث.

ويذكر أن الطلبة المشاركين في الحملة بلغ 5 طلاب من مرحلتي الماجستير والدكتوراه، بإشراف مباشر من كل من الدكتور محمد القضاة، والدكتور وسام الخطيب، وإشراف عام من عميد الكلية.

2022725816 1 13985

2022725816 3 13985

2022725816 5 13985

2022725816 6 13985

2022725816 2 13985

2022725816 10 13985

0
0
0
s2sdefault

صيف1

قام رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مساد بجولة شارك فيها طلبة الجامعة الأنشطة والفعاليات التي تم تنظيمها ضمن برنامج صيف الشباب 2022 الذي تم إطلاقه يوم أمس، حيث نظمت عمادة شؤون الطلبة "يوم الأنشطة المفتوح" بالتعاون مع كليات الفنون الجميلة، والشريعة والدراسات الاإسلامية، والطب.
والتقى مساد عددا من طلبة الجامعة ممن شاركوا في فعاليات اليوم الذي تضمن عروضا لمهارات الطلبة، معربا عن فخر اليرموك واعتزازها بهذه النخبة المتميزة من الطلبة، وحرص الجامعة على تقديم الدعم لكافة الطلبة ممن يمتلكون مهارات متنوعة في كافة المجالات، وشدد على ان صيف الشباب لا يمكن أن يكون دون مشاركة فاعلة من الشباب أنفسهم بما يمكنهم من استثمار أوقاتهم والترفيه عن أنفسهم ضمن إطار فعاليات هادفة تنمي مهاراتهم وتصقل شخصياتهم وتثري مخزونهم المعرفي والثقافي حول مختلف القضايا التي تهم الشباب والمجتمع المحلي على حد سواء.
وتضمنت فعاليات اليوم التي نظمتها عمادة شؤون الطلبة مشاركات طلابية في مجالات الرسم المائي، والزيتي، وثلاثي الأبعاد، والكورال والفلكلور الشعبي والموسيقى، والغناء، والمسرح، والشطرنج، والشعر والالقاء، فيما تضمنت فعاليات كلية الطب الرسم الحر، والرسم الجاف، والرسم بالالوان، والرسم ثلاثي الأبعاد، والشعر والالقاء، أما فعايات كلية الفنون فتضمنت العزف، والغناء، والأعمال الخزفية ، والتصوير السينيمائي، واستخدام المواد البيئية في الأعمال الفنية، والتصميم الهندسي، وتضمنت مشاركة طلبة كلية الشريعة في مجالات الاناشيد الدينية، والخطابة، والوعظ والارشاد، وقراءة القران الكريم، وتصميم المواقع الالكترونية والمونتاج.
كما شارك مساد طلبة الجامعة بحضور جلسات حوارية متنوعة في التمكين الشبابي والسياسي، والديمقراطي، والديمقراطية المتجددة والمواطنة الفاعلة في الأوراق النقاشية الملكية.
ورافق الرئيس في جولته عميد شؤون الطلبة وعدد من العمداء والمسؤولين في الجامعة.

 صيف2صيف3صيف5صيف4

صيف

0
0
0
s2sdefault

1658653563295

 

تحت رعاية سمو الأمير الحسن بن طلال، تنطلق فعاليات مؤتمر "تاريخ وآثار الأردن الخامس عشر"، في رحاب جامعة اليرموك في الفترة بين 2 إلى 5 آب المقبل، تحت عنوان "الآثار في محيطيها البيئي والاجتماعي".

وقالت وزارة السياحة والآثار ودائرة الآثار العامة وجامعة اليرموك، في بيان صحفي مشترك، اليوم الأحد، إن المؤتمر الذي يأتي بتنظيم من دائرة الآثار العامة وجامعة اليرموك، سيناقش خلال فترة انعقاده، 13 محورا علميا مختلفا تغطي الجوانب كافة المتعلقة بعنوان المؤتمر.

وسيقدم نخبة من العلماء والباحثين والأكاديميين والمختصين، ضمن فعاليات المؤتمر، أكثر من 166 ورقة علمية، كما ستعقد على هامش المؤتمر العديد من ورش العمل.

ووصل عدد المشاركين بالمؤتمر، حسب بيان الوزارة، إلى 294 مشاركا، 120 من الأردن منهم 28 مشاركا من موظفي دائرة الآثار العامة، و 21 من جامعة اليرموك، و 8 مشاركين من الدول العربية الشقيقة "مصر، العراق، فلسطين، لبنان، سوريا، والإمارات"، ومن الدول الأجنبية 166 مشاركا من "بلجيكا، البرازيل، كندا، الدنمارك، فلندا، فرنسا، ألمانيا، اليونان، هنغاريا، اليابان، هولندا، إسبانيا، تركيا، بريطانيا، وأميركا".

ويعد هذا اللقاء العالمي الذي يعقد كل ثلاثة أعوام، وعقد للمرة الأولى في جامعة أكسفورد في بريطانيا في ثمانينات القرن الماضي، بمبادرة من سمو الأمير الحسن بن طلال وبدعم متواصل من سموه، من أهم المؤتمرات العلمية والدولية التي تمكن الباحثين في علوم الآثار والتاريخ الحضاري وما يتصل بهما من علوم مساندة، من تقديم خلاصة نتاجهم العلمي حول تاريخ الأردن وبلاد الشام وآثارها.

ويترافق مع انعقاد المؤتمر العديد من النشاطات العلمية والأكاديمية والثقافية، حيث شكلت له عدة لجان تحضيرية علمية وفنية ولوجستية مشتركة من المملكة وخارجها لتحقيق رؤية المؤتمر وأهدافه.

ويتيح المؤتمر للباحثين بناء شبكات التعارف العلمية، وتبادل الحوار والمعلومات، علاوة على ترويجه لآثار الأردن وتاريخه على المستويات، المحلية والإقليمية والدولية.

يذكر أن هذا المؤتمر تسابقت على استضافته خلال العقود الماضية دول مختلفة من بينها ألمانيا، فرنسا، بريطانيا، أميركا، أستراليا وإيطاليا"، على نحو متناوب مع المملكة.

0
0
0
s2sdefault